الجمعية السعودية - لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال

The Saudi Society of Pediatric Gastroenterology Hepatology and Nutrition

هو عبارة عن التهاب مزمن يصيب الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء الغليظة.

يعتقد أن المرض يصيب الأشخاص نظرا لعوامل وراثية. ولسبب غير معروف يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الجسم الذاتية، مما يتسبب في حدوث التهاب مزمن في الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء. وقد تتاثر أعضاء أخرى خارج القناة الهضمية مثل الجلد والعين والكبد والمفاصل.

من أهم علامات وأعراض التهاب القولون التقرحي ما يلي:
  • إسهال مصحوب بدم ومخاط
  • ألم عند التبرز.
  • ‏آلام متكررة في البطن.
  • ‏فقدان للشهية ونقصان للوزن.
  • الإصابة بالحمى والشعور بالتعب والإعياء.

يبدأ تشخيص التهاب القولون التقرحي من خلال توقع الطبيب أثناء استعراض التاريخ الطبي للمريض، ويتم تأكيد التشخيص النهائي من خلال الفحوصات الآتية:
  • ‏فحوصات الدم.
  • مزرعة للبراز لاستبعاد الأسباب البكتيرية والفيروسية والطفيلية.
  • ‏منظار للقولون مع أخذ خزعات من الغشاء المخاطي المبطن للقولون للتشخيص المجهري للنسيج.
  • الأشعة السينية والمقطعية في بعض الأحيان .

‏لعدم توفر علاج جذري للمرض يهدف علاج إلتهاب القولون التقرحي إلى تقليل نسبة إلتهاب الأمعاء والتحكم قدر المستطاع في الأعراض. ومن العلاجات المستخدمة:
  • ‏مضادات حيوية مثل مترونيدازول .
  • ‏مضادات الالتهاب مثل مشتقات (السالسيلات) والتي يمكن يمكن استخدامها عن طريق الحقن الشرجية .
  • ‏مركبات الكورتيزون.
  • محورات مناعية مثل مركب (الازاثيوبرين).
  • مضادات بيولوجية.

نعم يمكن الشفاء عبر إزالة الأمعاء الغليظة جراحيا، حيث يقوم الجراحون بتشكيل جيب تخزين جديد من المعي اللفائفي، ووصله بنهاية المستقيم دون الحاجة إلى فتحة اصطناعية في البطن. وهذا يعني أن المريض يتمكن من قضاء حاجته كالمعتاد.