الجمعية السعودية - لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال

The Saudi Society of Pediatric Gastroenterology Hepatology and Nutrition

هو حدوث آلام متكررة في البطن لأكثر من ثلاثة اشهر مع عدم وجود سبب عضوي لذلك الألم.

ينتشر مغص البطن المتكرر بشكل كبير قد تصل نسبته بين الذكور إلى 10% وبين الإناث إلى 15% وتزداد هذه المشكلة عند مرحلة المراهقة.

نعم، يجمع الأطباء بأن تشخيص هذه المشكلة بعد مرور أربع سنوات من عمر الطفل وأما قبل ذلك فيحتاج الوضع إلى تأن و إمعان و فحص قبل الوصول إلى هذا التشخيص.

المقصود بالغير عضوي هو الذي لايمكن نسبته الى مرض في أي عضو من أعضاء الجسم كالمعدة والكبد والبنكرياس والأمعاء وغيرها .

الشكوى التي يشكو منها الطفل حقيقية ، والألم صحيح وأقرب مثال لذلك الصداع فعندما يتعب الإنسان ويجوع ويجهد تفكيره فإنه يشعر بالألم والصداع ، وهذا لا يعني أنه مصاب بورم في رأسه ولكنه مصاب بصداع فقط . وهذا ما يحصل بالضبط عند الأطفال فعندما يشعرون بضغوط في الدراسة والمدرسة أو يكون الطفل عرضه للاستهزاء (كأن يكون الطفل قصير أو متين أو غير ممتاز في دراسته) وأن هذه الضغوط بطريقة غير معروفة قد تترجم نفسها إلى مثل هذه الظاهرة المزعجة .

هناك بعض المؤشرات التي تدل بأن هناك احتمال سبب عضوي لهذه المشكلة وهي الأتي :
  • أن يكون العمر أكثر من أربع سنوات .
  • أن يكون مكان المغص على السرة أو محيطها .
  • أن لا يصاحب ذلك تقيء أو إسهال .
  • أن لا يصاحب ذلك حرقة في البول.
  • أن لا يصاحب ارتفاع في درجة الحرارة.
  • أن لا يكون مصحوبا بنقص في الوزن.
  • أن لا يوقظ الطفل من نومه.
  • أن يوجد تفاوت في الألم بين أيام الدراسة وأيام عطلة الأسبوع .

ليس هناك فحوصات معينة ، ولكن يستحسن عمل صورة للدم, واختبار وظائف الكبد والكلى وانزيمات البنكرياس ومزرعة للبول. وإذا ثبت أنها طبيعية فهذا يعنى أنه لا ينصح بالاستمرار في الفحوصات لأن الاستمرار يعنى الاعتراف بوجود مشكلة غير موجودة أصلاً .

نعم يستحسن اخبار المدرسة بهذه المشكلة وعدم إتاحة الفرصة للطفل استغلالها للهروب من المدرسة أو عدم الذهاب للمدرسة أو التقاعس عن عمل الواجبات المدرسية اليومية .

لا ننصح بإعطاء المهدئات و مسكنات الألم ومع مرور الوقت سيتعود الطفل على الألم ويتعلم الطرق المناسبة للتغلب عليه مثل السباحة أو قراءة قصة أو لعب كرة أو مشاهدة برنامج مفيد وغير ذلك.

نعم قد يكون له دور أساسي ويجب التأكد من عدم وجود هذه المشكلة وإذا كانت موجودة فيجب معالجتها حسب الحاجة.

بعض الناس قد يصابون بالقولون العصبي وهذا ليس بسبب إهمال العلاج أو عدم استخدام علاج معين ولكن بسبب الاستعداد النفسي عند هؤلاء الأطفال للإصابة بمثل هذه المشاكل.