الجمعية السعودية - لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال

The Saudi Society of Pediatric Gastroenterology Hepatology and Nutrition

هو إجراء يتم من خلاله دراسة ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء. ففي الحالة الطبيعيه يخلو المريء من وجود الحمض بسبب وسطه القلوي.

يتم إجراء قياس حموضة المريء غالبًا للمرضى الذين يعانون من الارتجاع الحمضي. كما يستخدم لتحديد مدى فاعلية علاجات الحموضة. كما تساعد دراسة حموضة المريء في تفسير بعض الأعراض مثل السعال أثناء النوم, أو تغير الصوت أو الأعراض الأخرى التي قد تنجم عن الارتجاع الحمضي.

يتم القياس بواسطة أنبوب رفيع طرفه حساس وموصل بجهاز صغير لتسجيل البيانات. يقوم الطبيب بإدخال الأنبوب عن طريق إحدى فتحتي الأنف إلى أسفل المريء و قد يصاحب ذلك حدوث عطاس ودموع في العينين . ومن ثم يتم التاكد من أن الأنبوب قد وضع في المكان المناسب عن طريق أشعة الصدر قبل الشروع في تسجيل البيانات. يمكن للطفل حمل الجهاز والتجوال به خلال فترة القياس والتي تتراوح مابين 18 الى 24 ساعة.

يجب أن يستمر طفلك في نشاطه المعتاد. قد يطلب منك التدوين في مذكرة خاصة لبعض الأعراض المراد دراستها مثل البكاء، السعال، ألم الصدر أو رفض الرضاعة. التدوين الدقيق لهذه الأعراض قد يساعد في دراسة العلاقه بينها وبين الإرتجاع الحمضي. كما أنه لا يسمح بشرب المشروبات الغازية أثناء عملية القياس كما يجب فصل الجهاز مؤقتا عند الشروع في تحميم الطفل.

بعد مرور 18-24 ساعة من القياس يقوم الطبيب بنزع الأنبوب وتحليل البيانات الموجودة في جهاز التسجيل وكتابة تقرير بالنتيجة ومن ثم التشخيص.