الجمعية السعودية - لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال

The Saudi Society of Pediatric Gastroenterology Hepatology and Nutrition

قال تعالى "والوالدات يرضعن اولادهن حولين كاملين " سورة البقرة

يعتبر حليب الرضاعة الطبيعية هو الاساس لنمو وتغذية الطفل ، وهو المقياس المثالي الذي تحاول الشركات المنتجة للحليب الصناعي الوصول الى تركيبة قريبة منه ولكن دون جدوى ، وتبقى فوائد الرضاعة الطبيعية على المدى القريب والبعيد ، بعيدة عن المقترنة مع اي بدائل صناعية ممكنة .

للرضاعة الطبيعية فوائد مثبتة علميا ً بالنسبة لصحة الطفل والام ومن ثم المجتمع والتي يمكن ايرادها كما يلي :

من الفوائد المتعلقة بصحة الطفل مايلي:

الوقاية من الامراض المعدية:

اثبتت الدراسات ان الرضاعة الطبيعية تقلل من نسبة حدوث العديد من الامراض المعدية مثل : التهاب السحايا البكتيرية ، النزلات المعوية ، التهابات االجهاز التنفسي ، التهابات الاذن الوسطى ، التهابات المسالك البولية وكذلك حدوث الالتهابات البكترية المتأخرة وتخمج الامعاء عند الاطفال الخدج.

وينعكس حدوث ذلك على انخفاض معدل الوفيات خلال السنة الاولى ، فعلى سبيل المثال انخفض معدل الوفيات في الولايات المتحدة الامريكية بمعدل 21% لدى اطفال الرضاعة الطبيعية.

فوائد صحية اخرى:

اوضحت بعض الدراسات حدوث انخفاض في معدل الموت الفجائي للاطفال خلال السنة الاولى من الرضاعة الطبيعية وكذلك انخفاض نسبةحدوث امراض السكري والاورام مثل اللمفوما وسرطان الدم والسمنة ، وارتفاع الكوليسترول في الدم وكذلك حدوث ازمات الربو وذلك عند الاطفال والكبار ممن تم ارضاعهم رضاعة طبيعية في مرحلة الطفولة.

تنعكس الرضاعة الطبيعية بصورة ايجابية على الام المرضعة ، فالمرضعات تنخفض لديهن نسبة حدوث النزيف الذي يلي الولادة وذلك بسبب ارتفاع هرمون (الاكسيتوسين)، وكذلك تقلل من فقدان كميات كبيرة من الدم اثناء الدورة الشهرية.

كما ان للرضاعة الطبيعية فوائد وقائية من حدوث سرطانات الثدي والمبيض وكذلك التقليل من حدوث هشاشة العظام في الفترة التي تلي سن اليأس.

بالاضافة الى الفوائد المتعلقة بالام والطفل ، هناك فوائد اقتصادية وبيئية حيث تساهم الرضاعة الطبيعية في التقليل من تكاليف الرعاية الصحية ، وكذلك التقليل من ايام تغيب الوالدين عن اعمالهم وبالتالي خسارتهم لوظائفهم بسبب دخول الطفل المتكرر للمستشفى بسبب الامراض. كما ان هناك فوائد بيئية تنتج من التقليل من إلقاء علب الحليب الفارغة.

من موانع الرضاعة الطبيعية والمتعلقة بالصحة ما يلي :

       
  • اصابة الطفل بمرض "الجلاكتوسيميا" حيث يفتقد الطفل الى الانزيم المسئول عن تأيض سكر الحليب مما يتسبب بأضرار صحية للطفل.
  •    
  • اصابة الام باحدى الامراض المعدية التالية:  
  •    
             
    • الدرن النشط
    •        
    • فيروس نقص المناعة المكتسبة ( الايدز).
    •    
       
  • الام التي يتم علاجها بالعلاج الكيماوي للاورام او الاشعاع.

  • اصابة الام بفيروس الإلتهاب الكبدي من فئة (ب ) او (ج )
  • اصابة الام بفيروس CMV
  • الارتفاع في درجة حرارة الام.

من توصيات الجمعية الامريكية لطب الاطفال للتشجيع على الارضاع ما يلي:

  • التوصية بالرضاعة الطبيعية لجميع المواليد باستثناء من لديهم موانع مرضية.
  • تثقيف الوالدين بفوائد الرضاعة الطبيعية وتشجيعهم على ذلك.
  • عدم عزل الام عن المولود بعد الولادة.
  • عدم اعطاء الطفل حليب اصطناعي ، ماء او محلول جلوكوز الا باستشارة الطبيب.
  • تفادي اعطاء المصاصة للطفل الرضيع عند بداية عملية الرضاعة حتى يتعود الطفل على الرضاعة الطبيعية .
  • تشجيع الامهات لاعطاء ما بين 8 الى 12 رضعة كل 24 ساعة في الاسابيع الاولى من العمر.
  • زيارة طبيب الاطفال او اخصائية الإرضاع خلال الاسابيع الاولى من الرضاعة .
  • اعطاء الاغذية الاغنية بالحديد بصورة تدريجية ابتداء من الشهر السادس .
  • يتم تزويد الطفل الرضيع بفيتامين د ( 200 وحدة ) ابتداء من الشهرين الاوليين من عمر الطفل.
  • عند الرغبة في توقف الرضاعة قبل السنة لا ينصح بإعطاء الطفل حليب بقر غير معدل ، بل يعطى حليب اصطناعي مزود الحديد.